رسالة رئيس مجلس الإدارة

ان تراجع الاقتصاد العالمي ومعضلة تحويل الازمة الى فرصة كان التحدي الرئيسي لمجموعة شركاتنا ومعظم الشركات المحلية والعالمية وحتى الدول. ومع الانهيار المالي العالمي وتأثيره على الوظائف والفرص في كافة أنحاء العالم توجب على الشركات والحكومات ومنظمات المجتمع المدني أن تكون مبتكرة وأن تبحث عن حلول بديله وان تتأقلم مع الوضع . وعلى الرغم من أن هذا التحدي قد استمر الى ما بعد عام ٢٠‎٠‎٩ الا انه يسرنا أن نقول أننا في مجموعة شركات الذهبية قد تمكنا ولله الحمد من الاستفادة الجيدة من الأزمة و إعادة هيكلة منظومة اعمالنا بصورة تخدم إستراتيجياتنا ومهامنا المستقبلية بشكل أفضل بحيث يمكننا القول ان مهمتنا المتعلقة بالتنمية المستدامة اضحت متماسكة أكثر من ذي قبل. وفي الوقت الذي نتجه فيه صوب العقد الثاني من القرن الجديد، فانه لا يمكننا قبول اي أمرًا باعتباره من المسلمات، وإلا نكون قد خاطرنا بالإنجازات التي حققتها الأجيال الحالية بجهد وكد وبالتالي نكون قد اورثنا الأجيال القادمة أوضاع متدهورة.

نعتقد انه لامناص من التعامل مع واقع هذا العصر الجديد الذي تكتنفه الفوضى والضبابية وصعوبة التكهن بمجريات احداثة . مستشرفين مستقبل ملئى بالفرص والمتغيرات نعتقد ان على قطاع الاعمال تغيير الياته وذلك " بإغتنام الفرص في الحال وقبول التحديات بشجاعة والعمل على التغيير باستمرار وثبات" من اجل البقاء والنمو بصورة مستدامة في بيئة الاعمال الحالية التي تتسم بتنافسية غير مسبوقة.

نحن في مجموعة شركات الذهبية ملتزمون بالسير نحو القمة والمضى قدما في تنفيذ خططنا واهدافنا المستقبلية. واتساق اهدافنا يجعل غاية كل فرد في المجموعة هو المساعدة في تحقيق الريادة في السوق من خلال اضافة نجاحات جديدة للنجاحات السابقة وتحسين منتجاتنا وخدماتنا.

ختاما يشرفني أن أكون رئيسًا لمجلس إدارة محترف وملتزم وأغتنم هذه الفرصة لكي أشكر كافة أعضاءه على تفانيهم ودعمهم المستمر. كما لا يفوتنى ايضا أن اشكر فريق العمل بمجموعة شركات الذهبية وكل شركائنا والمتعاونين معنا في جميع مناطق السلطنة ودول مجلس التعاون الخليجي الذين يقفون على الخطوط الأماميه سعيًا منهم لتغيير الغد للأفضل بما يفيد الجيل الحالي والأجيال القادمة.

رئيس مجلس الإدارة
سالم بن أحمد الغزالي